Désolé, cet article est seulement disponible en arabe. Pour le confort de l’utilisateur, le contenu est affiché ci-dessous dans une autre langue. Vous pouvez cliquer le lien pour changer de langue active.

 

التشنج المهبلي هو حالة انقباض لاإرادية لعضلات الحوض لدى المرأة فيضيق المهبل مانعا القضيب من إتمام عملية الإيلاج، ويترتب عنه علاقة جنسية غير مكتملة٠ تنقبض عضلات قاع الحوض المحيطة بالمهبل بشكل لا إرادي خارج عن سيطرة المرأة ورغبتها٠ هي ردة فعل تلقائية للمهبل، قد لا تشعر بها المرأة ولا تدركها أبدا٠

في حالة التشنج المهبلي، تغدو العلاقة الجنسية مؤلمة وغير مريحة، وفي أحيان مستحيلة٠ ففي أغلب الوقت تترافق العلاقة مع حرقة أو آلام شديدة، وخاصة انزاع الزوجين٠ أمّا في حالات الانقباضات البالغة فيَصِل الأمر إلى درجة إغلاق تام لفتحة المهبل واستحالة العلاقة لعدم قدرة القضيب على الولوج٠

التشنج المهبلي الأولي:
هو أوّل أنواع التشنج المهبلي، ويتمثل في عدم قدرة المرأة على إقامة علاقة كاملة منذ أول تجربة جنسية بسبب الانقباضات اللاإرادية٠ وقد تجد هؤلاء النساء مشكلا حتى عند زيارتهنّ لطبيب النساء أو خضوعهن لبعض الكشوفات التي تتطلب دخول بعض الأدوات إلى المهبل٠
 التشنج المهبلي الثانوي:
 ويحدث في مرحلة تالية بعد أن تكون المرأة قد حظيت بحياة جنسية طبيعية، وعادة ما يكون ناجما عن حدث صادم، تدخل طبي غير مريح، تدخل جراحي، عملية ولادة، أو حتى الدخول في مرحلة اليأس٠
أسباب التشنج المهبلي:
العامل النفسي مهم جدا في أي علاقة جنسية٠ وقد تكون الأفكار المسبقة الخاطئة والسلبية عن الحياة الجنسية سببا في خوف المرأة المبالغ فيه وتكوّن حاجز نفسي من التجربة ككل٠ كما أن نقص الثقافة الجنسية قد يعمق الأزمة٠ وفي بعض الحالات قد يكون تعرّض المرأة للتحرش أو الاعتداء الجنسي سببا لإصابتها بالتشنج المهبلي٠
علاجه
تفهّم الزوجين لوضيتهما أمر مهم في مرحلة العلاج التي تحتاج بعض الوقت٠ يجب زيارة طبيب نساء ومعالج نفسي بالتوازي، وعلى الزوجين بسط مشكلتهما بانفتاح والثقة في المختصين للحديث عن كل التفاصيل التي تسبب لهما القلق٠ قد يكون العلاج أسهل مما يتخيل الزوجين عبر تصحيح بعض الأفكار الخاطئة عن الجنس، أو توجيه المرأة لمتابعة برنامج تدريب عضلات قاع الحوض٠ وفي الأخير عليهما اتباع توجيهات المختصين حتى تتم عملية العلاج بنجاح٠