في الكنساس، معرض يعرض حوايج متع ضحايا تعرضوا للاغتصاب عمل ضجة كبيرة في البلاد وخاصةً عند الطلبة الشبان خاطر يحكي على الحزن واليأس والإضطرابات النفسية إلي يعيشوها الضحايا.
اسمو ” ? what were you wearing” أي “شنوا كنت لابس وقتها ?” المعرض يحكي حكايات 18 ضحية إعتداء جنسي من خلال 18 لبسات متاعهم. الحوايج معلقين على الحيوط ومن بينهم نلقاو “روبة قصيرة”، “سروال دجين ومريول”، “روبة متع صغار”…
Crédit photo : JENNIFER SPRAGUE
تنظمو جامعة كنساس، يهدف المعرض إلى إلغاء الفكرة الراسخة في عقول الناس إنو الضحية تم الإعتداء عليها جرة اللبسة إلي لبستها وقتها وكان جات لابسة لبسة أخرى ومحترمة أكثر راو ما صارلها شيء وإسم العرض يطرح السؤال إلي يسمعوه أكثرية الضحايا وقت الشكوى “شنوا كنت لابسة وقتها؟”.
Crédit photo : JENNIFER SPRAGUE
المعرض يثبت إذاً إنو الحوايج متع كل الضحايا متنوعين برشا وماهمش كان لبسات قصار وإلا مثيرين (من المريول العريض للروبة القصيرة) وما تعنيش بأي شكل من الأشكال عنصر نجمو ناخذوه ونحكمو بيه على الضحية في القضايا من النوع هذا. المسؤول الوحيد هو المغتصب.
مشروع فني تم إنشاؤو عام 2013 من قبل “جين بروكمان“، مديرة مركز منع الإعتداء الجنسي والتعليم التابع لجامعة الكويت. جمع المشروع أكثر من 40 شهادات لطالبات أما تم إختيار 18 شهادة أكهو للمعرض الحالي.
المعرض موجود في عدة مدارس من عام 2013 بيما في ذلك جامعة الاركنساس والايوا.
Crédit photo : JENNIFER SPRAGUE

 Par Ghaya Saidi

ET SI VOUS METTIEZ VOTRE GRAIN DE SEL ?