منير الطرودي يغني للحب والسلام في مهرجان حلق الوادي

0
17

بمعزوفة من تقديم فرقة المايسترو خالد بن يحي انطلقت ثاني سهرات مهرجان البحر الأبيض المتوسط ليطل بعدها الفنان منير الطرودي بلباس تونسي اختار له الأبيض لونا أساسيا، لباس يقحمنا مباشرة في عالم منير الطرودي التونسي: تونسيّ اللباس والموسيقى والفكر والالحان والتوزيع ليستهل مصافحة جمهوره بمجموعة من الأغاني التي اعتاد ان يستمع لها بصوت الطرودي المتمرّد كأغنية  » واشي واشي  » و  » حسرة على أيامك ياحمة  » ليأخذنا بعدها في رحلة روحانية مع  » مولاي صلي وسلّم دائما أبدا ».

 

لم يضّيع الطرودي فرصة لقاءه بجمهور حلق وادي ليتجاذب أطراف الحديث تارة ويعلق ويتفاعل تارة اخري ففي إطار الدردشة  مع الجمهور عبر الطرودي « أنّ الناس يؤمنون بقوة السلاح لكن في رؤيته الخاصة أقوى سلاح في الدنيا هو الحب » ليواصل رحلته الغنائية على ركح الكراكة اين كان برفقة مجموعة موسيقية متنوعة الآلات والمدارس لنجد ‘تشكيلة’ جمعت الناي بالقيثارة الإليكترونية و آلات الإيقاع التونسية بالعود و الكمنجة , هذه الفرقة التي كانت متكونة من سامي بن سعيد على آلة clavierو الفنان نبيل عبد المولي على الناي وهادي الفاهم على القيثارةالإليكترونية ورياض بن عمر على الكمنجة و يوسف سلطانة على الباتري و معتز في الإيقاع التونسي بقيادة الفنان خالد بن يحي الذي قاد المجموعة بآلة العود.

 

منير الطرودي كما عودنا حرا طليقا على الركح، حركاته المتمايلة مع الالحان المضبوطة مع الإيقاع أخذت الجمهور في تفاصيل العرض والأغاني لنجدهم يغنون ويرقصون ويهتفون مطالبين بإعادة بعض الأغاني كأغنية « راكب على الحمراء » التي قلبت الفضاء رأسا على عقب بيت الغناء ورقص منير من جهة والجماهير التي ابتعدت عن كراسيها لخلق فضاء راقص لهم من جهة أخرى.

سهرة منير الطرودي تفتح لنا الباب في البرمجة للعروض الموسيقية الصوفية فالموعد الليلة على الساعة التاسعة و نصف في فضاء الكراكة مع العرض الصوفي « العمرة » و « ننده الاسياد » سهرة الخميس 22 أوت 2019 .